FnaN2DaY | فنان توداي
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة


شبكة و منتديات فنان توداى منتديات عامه فنان توداى اخبار اسلاميات بلاك بيرى ايفون منتديات فنان توداى رياضه مصارعه wwe برامج
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 منظمات حقوقية: ممارسات الحكومة الصينية ضد أتراك الأيغور تزيد التوتر الإثني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sa3B 2nSaK
..::مؤسس المنتدى:::.
..::مؤسس المنتدى:::.
avatar

الهواية :
المزاج :
الجنس : ذكر
الـبلـد :
عدد المساهمات : 3912
نقاط : 7745
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
العمر : 19

مُساهمةموضوع: منظمات حقوقية: ممارسات الحكومة الصينية ضد أتراك الأيغور تزيد التوتر الإثني   السبت مايو 10, 2014 12:01 am



منظمات حقوقية: ممارسات الحكومة الصينية ضد أتراك الأيغور تزيد التوتر الإثني
أوضحت "صوفيا ريتشاردسون"، مسؤولة منظمة متابعة حقوق الإنسان في الصين، أن الممارسات التي تتخذها الحكومة الصينية ضد أبناء القومية الأيغورية التركية المسلمة - التي تسكن في إقليم تركستان الشرقية "شينجيانغ" الغني بالموارد الطبيعية - تؤدي إلى ارتفاع التوتر الإثني في المنطقة 


الأناضول -

وأضافت "ريتشاردسون" في مقابلة أجرتها مع مراسل الأناضول في العاصمة التركية "أنقرة"؛ أن التضييق الثقافي والديني الممارس من قبل الحكومة الصينية على أتراك الأيغور - والذي يطال معظم النواحي الحياتية لتلك القومية المسلمة - يؤدي إلى تصعيد التوتر الإثني بين قوميتي "الهان" الصينية و"الأيغور" التركية في إقليم تركستان الشرقية الذي تسكنه غالبية تركية أيغورية.

ولفتت "ريتشاردسون" أن الشعب الأيغوري بات يشعر بأنه أقلية قومية تعيش في وطنها الأم، وأن الحكومة الصينية التي تفرض عليه قيوداً عديدة أصبحت تتدخل في عاداته وتقاليده وأعرافه وصلاته. فيما قال "ستيفين غوردون" - الاستاذ الجامعي في كلية العلوم السياسية بجامعة "ليستر" البريطانية - أن " البنى التحتية التي تقام بتركستان الشرقية، تهدف إلى خدمة الصينيين ومشاريعهم الرامية إلى استثمار الثروات الباطنية في المنطقة، وأن السكان المحليين لا يستفيدون أبداً من تلك المشاريع الخدميّة ".

جاء ذلك في أعقاب تصريحات أدلى بها مسؤولون صينيون، اتهموا فيها "الإنفصاليين الأيغور" بالوقوف وراء التفجير الانتحاري؛ الذي استهدف إحدى محطات القطارات في مدينة "أورومجي" - عاصمة إقليم تركستان الشرقية ذاتي الحكم شمال غرب الصين - الأسبوع الماضي، وأدى إلى مقتل شخص واحد وجرح 79 آخرين.

ويشير باحثون إلى أن تزايد أعداد المهاجرين - الذين ينتمون إلى قومية الهان الصينية - إلى إقليم تركستان الشرقية؛ يعد من أهم العوامل التي يشعل فتيل الصراع الإثني بين الأيغور والهان، خاصة وأن تلك الهجرة تتم بتنظيم من قبل الحكومة الصينية؛ التي تتعهد بتأمين فرص العمل لهم، فيما تفيد مؤسسة الإحصاء التابعة لإقليم تركستان الشرقية (شينجيانغ)؛ بأن عدد الهان في الإقليم ارتفع من 220 ألف نسمة - وفق إحصاء عام 1949 - إلى 8.4 مليون نسمة عام 2008. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ









||   لمراسلة الادارة في امور خاصة او شكاية ضد الاعضاء||


|| لطلبات تغيير الاسامي ||

|| لطلبات الترشح الى الفريق ||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منظمات حقوقية: ممارسات الحكومة الصينية ضد أتراك الأيغور تزيد التوتر الإثني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FnaN2DaY | فنان توداي :: قسم الرياضـــة :: الاخبار العالمية-
انتقل الى: